كيف تؤثر الليرة التركية على أسعار العقارات؟

تؤثر الليرة التركية على أسعار العقارات الصفحة الرئيسية

من أهم الأمور والعوامل التي تؤثر على أسعار العقارات في تركيا هي الليرة التركية ومن الممكن أن يكون هذا التأثير إيجابي وربما سلبي ، إن هذا الجانب يهم المستثمر غالباً فيكون في تساؤل عن مصير عقاره في حال تغير سعر صرف الليرة التركية صعوداً أو هبوطاً أمام العملات الأجنبية …. ولكن كيف يمكن تدارك هذا الأمر في حال حدث؟ وما هي أبعاد هذا الأمر؟

يمكن اكتشاف كل تلك التفاصيل من خلال قراءة السطور التالية:

-ما هي انعكاسات الليرة التركية على أسعار العقارات في تركيا؟

– هبوط وصعود سعر صرف الليرة التركية:

إن هبوط وصعود قيمة الليرة التركية أمام العملات الأجنبية يؤثر بشكل كبير على سوق العقارات وخاصة على جانب أسعارها ، فعندما تهبط قيمة الليرة أمام الدولار الأمريكي مثلا فإن أسعار العقارات سترتفع لأن مواد البناء والإنشاء سترتفع وبالنهاية كل الأمور متعلقة ببعضها البعض.

هذا الأمر على الرغم من سلبيته إلاَّ أنه يحمل بعض الإيجابية حيث أن أصحاب الذكاء ومن لديهم قدرة على التصرف السريع فمن الممكن اغتنام الفرصة واغتنام الأرباح …. ولكن هذا الجانب ليس قاعدة ثابتة فسلبياتها أكثر بكثير من محاسنها.

-كيف يؤثر انخفاض سعر الليرة التركية على القطاع العقاري في تركيا؟

سبق وأشرنا أن في هذه الحالة سترتفع تكاليف البناء والإنشاء لأن هذه المواد تقوم تركيا باستيرادها من الخارج ، كما أن المستثمرين المحليين سيجدون أنفسهم قد أصبحوا في أزمة حيث أن بسبب انخفاض قيمة الليرة سيضطرون لتأجيل الكثير من المشاريع حتى لا يتكبدوا الخسائر المالية …. والحكومة التركية تسعى جاهدة لإيجاد علاج لهذا الأمر حيث أنها من المحتمل أن ترفع سعر الفائدة من أجل تستطيع التحكم بسعر الصرف.

ودائماً يُنصح المستثمر بأن يتعامل مه جهة عقارية ذات خبرة وسمعة جيدة في المضمار العقاري حيث تستطيع تدارك أي أمر يحدث من هذا النوع.

-هل الخسارة هي مصير العقارات في تركيا عند هبوط قيمة الليرة التركية؟

بالطبع فهذه خسارة كبيرة ولكنها ليست دائمة فهي حالة مؤقتة إلى أن تعاود قيمة الليرة الارتفاع لذلك يجب التروي وعدم التهور في اتخاذ قرارات البيع لكي لا تكون الخسائر قاتلة …. فيمكن أن تستعيد تلك العقارات فيمتها في غضون أيام فقط ، خاصة إن كان العقار متمتعا بمقومات عالية الجودة كالموقع الفاخر والمواصفات المميزة.

-ما هي العوامل التي في حال تمَّ اتباعها في شراء العقار سيكون بعيدا عن التأثر بالليرة التركية؟

هذا سيكون ممكنا في حال كان العقار يقع في منطقة حيوية نشطة ، تقع على قرب من المواقع المهمة والمشاريع التنموية كمطار إسطنبول مثلا أو من المنتزهات ، وطبعا في حال كان العقار ذو مواصفات رائعة وإن كان يتمتع بتصميم فريد …. فهذا الصنف العقاري يبقى محافظا على قيمته على المدى الطويل.

-وماذا إن ارتفعت قيمة الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي مثلاً؟

من غير الممكن أن تنخفض أسعار العقارات على الفور بل تحتاج لفترة زمنية جيدة حتى يتم التأكد من ثبات الأسعار أولاً …. فمن ينتظر ارتفاع قيمة الليرة حتى يشتري عقارا عليه الانتظار قبل شراء العقارات.

تؤثر الليرة التركية عل اسعار العقارات داخل المقال 1

ملحوظات عدة يجب أن نعلمها في حال حدوث تغيير في سعر صرف الليرة التركية:

  1. يجب أن ندرك جيدا أن أي تغيير في سعر صرف الليرة التركية سيؤثر على ثمن الإيجارات كذلك وربما قد ترتفع بدرجة عالية وهذا يتيح المجال واسعا أمام المستثمرين من أجل الحصول على أرباح وفيرة.
  2. أمَّا في حال قام المشتري بشراء عقار على قيد الإنشاء وبعد فترة ارتفع ثمن العقارات فلن يكون من حق الجهة البائعة أن ترفع من ثمن العقار فالعقد قد وُقع وانتهى الأمر.
  3. كما أن عندما يرتفع ثمن العقار أو ينخفض فإن الضريبة العقارية أيضا ترتفع وتنخفض فهي ذات نسبة ثابتة وليست رقما ثابتا.

بعد إتمام قراءة هذه السطور سيكون مالك العقارات قد تشكلَّت لديه فكرة واسعة عن التصرفات التي يجب أن يقوم بها عند تغيير سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية …. في النهاية هذا الأمر ليس خطيرا كما يظن البعض فيمكن التعامل معه وتفادي الوقوع بسلبياته .

مقالات ذات صلة :

10 مميزات لشرا عقار في تركيا .

أهم 6 شروط تملك عقار في تركيا .

أسعار العقارات في تركيا 2021 .

الحصول على الجنسية التركية من خلال الايداع البنكي .

معنى الضمان الحكومي للعقارات في تركيا .

#ِAdvance_real_estate #العقارات_في_تركيا #أسعار_العقارات #الجنسية_التركية

#الاستثمار_العقاري_في_تركيا #استثماركم_امن

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن
×